اسلاميات

أردد الأذان خلف التلفزيون هل لي نفس الأجر ؟

 

هل لي نفس الاجر لو كنت أردد الآذان خلف التلفزيون.. سؤال ورد للدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية.
قال مستشار المفتي، إنه يجوز ويستحب ترديد الأذان خلف التليفزيون أو أي وسيلة تذيعه . وله نفس الأجر كما لو كان الأذان من المسجد، المهم أنه أذان الوقت الذي نحن فيه .
وفي هذا الصدد ورد سؤال الى دار الإفتاء يقول صاحبه: ” هل يجوز الصلاة قبل انتهاء الأذان؟
أجاب الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء، إن أداء صلاة الفرض أو جزء منها في غير وقتها باطل، فالذي وقع في غير الوقت باطل.
وأوضح «عويضة» في فتوى له، أن صلاة الفرض التي تقع في غير وقتها أو جزء منها، تعد باطلة، بما يعني أنها لا تصح فرضًا، ولكن تصح نفلًا، أي إذا كانت نافلة، حيث يُثاب الإنسان على الركوع والسجود بين يدي الله سبحانه وتعالى، مشيرًا إلى أنه إذا كانت صلاة فريضة فلا يصح تأديتها في غير وقتها.
وأضاف أنه إذا شرع المُسلم في الصلاة وفي هذه الأثناء سمع آذان وكانت صلاة فريضة، فله أن ينويها نافلة، أو يُسلم ويعيد الصلاة مرة أخرى.
جدير بالذكر أنه يسن للمسلم أن يستمع إلى المؤذن، وأن يردد معه ما يقول، حتى يحصل على المغفرة التي وعدها الرسول صلى الله عليه وسلم، وكل هذا الوقت لا يتجاوز دقيقتين، أما من صلى قبل الانتهاء من الأذان فصلاته صحيحة.
وتابع: أفضل شيء للصلاة أداؤها على وقتها وعدم التكاسل ، وذلك لعدة أسباب منها ، فهي نورٌ للمسلم يوم القيامة، إضافةً إلى أنّها نورٌ له في حياته الدنيا.
وتمحو الخطايا وتطهير النفس من الذنوب والآثام، وتكفير السيئات؛ فبالصلاة يغفر الله تعالى ذنوب عبده بينها وبين الصلاة التي تليها، وكذلك تُكفّر ما قبلها من الذنوب.

About the author

Shreen