علاج الجن والمس والسحر

أعراض المس الخفيف

إن الإصابة بنوع من أنواع المس سواء عارض أو شيطاني وسواء كان خفيف تعتبر ما هي إلا حالة مرضية تؤثِّر على سلوك الشخص المصاب سواء نفسيًّا أو صحيًّا أو عصبيًّا وعلى مستقبله، كما أن حياته تكون معرضه للخطر إذا لم يتم معالجة الأمر والسيطرة عليه، وفيما يلي سوف نقوم بشرح أنواع المس والفرق فيما بينهم وبين السحر، وكيف نفرِّق بين المس والقرين.

أعراض المس العارض

تنقسم علامات المس العارض أو ما يُعرف أيضًا بالمس الشيطاني إلى نوعين، النوع الأول وهو الذي يظهر على الشخص المصاب في وقت اليقظة، أما النوع الثاني وهو الذي يظهر على المرء في وقت نومه.

علامات تدل على الإصابة بمس عارض من النوع الأول (وقت اليقظة)

  • الاختناق والصعوبة في التنفس مع الشعور بضيق وأوجاع في منطقة الصدر.
  • بغض التجمعات.
  • يكره الشخص شخصيته وذاته.
  • الدوخة مع الميل إلى التقيؤ.
  • ارتعاش الأطراف مع تنميلها بدون وجود سبب طبي.
  • الاكتئاب والحالة النفسيّة السيئة مع وجود ألم في منطقة الرأس.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو انخفاضها بصورة مفاجئة.
  • شم روائح مكروهة.

علامات تدل على الإصابة بمس عارض من النوع الثاني (وقت النوم)

  • رؤية أحلام كثيرة مرعبة ومزعجة بشكل متكرر.
  • ظهور القطط والكلاب في منام الشخص المصاب أو العنكبوت ذات اللون الأسود أو العقرب أو الثعبان.
  • تردد حلم السقوط من فوق أماكن عالية.
  • البكاء أثناء النوم.
  • ·       الصراخ والزعيق وقت النوم.
  • يتحدث الشخص أثناء نومه.

أعراض المس الخفيف

تتشابه إشارات وجود مس خفيف مع علامات الإصابة بالمس العارض في أشياء كثيرة، إلا أن الاختلاف الوحيد بينهم هو عدم ظهور تلك الأعراض بشكل يومي، بل تظهر على الشخص خلال فترات زمنية بعيدة، ولا يعاني الشخص المصاب من كل هذه الأعراض معًا، فقد يشعر بعدم السيطرة على الحركة اللاإرادية لأطرافه والمصاحبة بتنميل، وربما يلاحظ فقط تغيّر حالته المزاجية فجأةً مع الرغبة في البكاء، وربما يشعر الشخص بصعوبة أثناء التنفس.

علامات المس عند السيدات

تُصاب المرأة بكل أعراض المس المذكورة سابقًا، ولكن قد تتعرض أيضًا لأنواع أخرى من أنواع المس مثل مس الاقتران، أو تصاب بنوع آخر من المس يُعرف بالجن العاشق، ومس الجن العاشق قد يتعرض له الرجل أيضًا ولكنها حالة نادرة، حيث إن جسد المرأة يتميز عن جسد الرجل بكثرة المفاتن به، الأمر الذي يجعلها تُصاب بحالة عشق من الجن أكثر من إصابة الرجل به.

علامات الإصابة بالمس

  • الصداع الملازم للشخص.
  • الإصابة بوسواس.
  • عدم التركيز وتشتت الذهن.
  • ظهور بقع زرقاء على الجلد.
  • سخونة الجسم أو تعرضه للبرودة الشديدة وتعرض الأطراف للتنميل وإصابتها برعشة.
  • التعب الشديد عند بذل أقل مجهود.
  • النوم طويلا.
  • الغضب السريع على أتفه الأسباب.
  • عدم التركيز عند أداء الصلوات، وأحيانًا يشعر المصاب بكره الدين.

طرق معالجة الإصابة بالمس الشيطاني وعدم عودته مرةً أخرى

تعتبر الطريقة الوحيدة في علاج المس العارض هي المداومة على أداء الصلوات في أوقاتها، وقراءة سورة البقرة وجعلها ورد يومي، وأيضًا سماع الرقية الشرعية والأفضل قراءتها، مع ذكر الله صباحًا ومساءًا، وأيضًا الصلاة كثيرًا على الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. مع قول سورة الكرسي وآخر آيتان في سورة البقرة مرة صباحًا وأخرى قبل الذهاب إلى النوم.

الاختلاف بين المس والسحر

قد لا يستطيع الكثير منا أن يفرّق بين إذا كان الشخص مصابًا بسحر أو أنه تعرض لنوع من أنواع المس، أو أنه ربما أصيب بحسد أو بعين، كما أن توجد تساؤلات عديدة في كيفية التعرف على الاختلاف بين القرين والمس من الجن العاشق، وفيما يلي سوف نقوم بتوضيح الفرق بين المس العاشق وبين السحر، وكذلك الفرق بين السحر والحسد أو العين.

الفرق بين السحر والمس العاشق

يوجد اختلاف بين كل من السحر الذي يتم تنفيذه بهدف التفريق بين الرجل وزوجته، أو بين المخطوبين أو أي بين أي شخصين، وبين المس العاشق، ولكن اتّفق النوعان في بعض المظاهر ومنها ما يلي:.

  • رغبة الشخص المصاب في الانفراد والعزلة.
  • كثرة الاحتلام خلال اليوم.
  • النوم أكثر من اللازم.
  • شعور الشخص المصاب في فترة خطوبته بالرغبة في نزع الدبلة وترك الطرف الآخر.
  • في المراحل المتأخرة من إصابة الشخص بسحر تفريق مع عدم علاجه، يتم إصابة الشخص المصاب سواء رجل أو امرأة بمس من جن عاشق، فالرجل تحبه وتعشقه جنية، والأنثى تُعشق من جن.

الاختلاف بين السحر والمس والقرين

تحدث الإصابة بسحر أو مس إذا كان الشخص غير متقرب من ربه ولا يقوم بأوامر الدين ولا يُحسِن عبادة الله عزّ وجل، ويتم معالجة السحر أو المس في حالة تم الرجوع إلى الله مع ذكره كثيرًا والمواظبة على الاستغفار، أما القرين فهو يتبع الشخص المصاب ويقوم على إغوائه ويصبح شخص موسوس حتى نهاية عمره، وإذا شعر الشخص بالرغبة في الهروب عند سماع آيات قرآنية فهذا الأمر غير مرتبط بالقرين، ولكنّه دلالة على الإصابة بسحر أو نوع من أنواع المس.

أولًا دلالات المس

  • دلالات المس وقت اليقظة
  • الرهبة من الظلام.
  • الشعور بآلام في أماكن متفرقة من الجسد دون أسباب مرضية.
  • كره سماع صوت الآذان.
  • الصداع.
  • ارتكاب المعاصي وفعل المحرمات وكثرة الذنوب وبغض طريق الله.
  • شم رائحة سيئة.
  • سماع أصوات غير معروف مصدرها.
  • الانفعال المفاجئ والعصبية.
  • كُره التجمعات وقد تنتهي بالتفكير جديًا في الانتحار.
  • دلالات المس وقت النوم
  • الأرق الشديد المستمر لعدة أيام.
  • مشاهدة كوابيس مرعبة، وقد يشاهد الشخص نفسه في الحلم  نائم بجانب قمامة.
  • التحدث أثناء النوم بعبارات غير واضحة.
  • رؤية منام السقوط من فوق  جبال أو مرتفعات.

ثانيًا دلالات السحر

  • الغثيان والميل إلى الاستفراغ.
  • صداع مستمر مع وجع صادر من الأسنان بدون سبب طبي.
  • العقم.
  • الإحساس بوجود شخص يحيط بالشخص المسحور.
  • الإحساس بنفخ في الأذن خاصةً عند السيدات.
  • الإصابة بشلل مؤقت.
  • كُره التواجد في الأماكن التي يتم فيها ذكر الله.
  • سماع أصوات تشير إلى تحرك أشياء دون مشاهدتها.
  • تقصف الشعر وسقوطه بكثرة.
  • الإصابة بإمساك.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم في حالة سماع سورة البقرة أو قراءتها.
  • الميل إلى الشذوذ الجنسي.
  • عدم النجاح في القيام بعلاقة حميمة وهذا ما يعرف بسحر الربط.
  • وجع في المعدة أو في منطقة أسفل الظهر.
  • رؤية أحلام مفزعة بشكل متكرر.

الاختلاف بين الحسد والعين والسحر

قد قدّمنا لكم الاختلاف بين كل من السحر والمس، وسوف نقدم لكم إشارات تدل على الإصابة بحسد أو بعين في هذه المقالة

أعراض تدل على الإصابة بحسد أو عين

  • الشعور بالهم والغم دائمًا.
  • عدم الاهتمام بالنفس سواء معنويًّا أو ظاهريًّا.
  • الرغبة في البكاء والصراخ دون أسباب ملموسة.
  • التثاؤب في الصلاة كثيرًا وعند قراءة القرآن أيضًا.
  • هبوط في الدورة الدموية وضعف بنيان الجسم.
  • تشتت الذهن والنسيان.
  • ظهور كدمات وعلامات لونها بني في أماكن مختلفة من الجسم.
  • خفقان القلب وسرعة نبضه.
  • النوم لساعات طويلة بشكل مبالغ فيه أو التعرض لأرق شديد.

Leave a Comment