أولادي مقصرون في الصلاة ماذا أفعل معهم؟

 

“أولادي تجاوزوا العشرين من عمرهم ويشهد لهم الجميع بالادب والأخلاق ولكنهم مقصرون في الصلاة، فماذا أفعل معهم؟”
سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية وأجاب الدكتور عويضة عثمان أمين الفتوى عن السؤال قائلا: في البداية نسأل الله الهداية لهم ولأبنائنا وأبناء المسلمين جميعا الى ما يحبه ويرضاه ويحفظهم من الحرام.
وقال أمين الفتوى خلال فيديو عبر قناة دار الإفتاء على يوتيوب: إن سن الأبناء هذا صعب جدا ويحتاج إلى صبر ودعاء ولجوء إلى الله.
وأضاف أمين الفتوى أنه ينبغى أن تجتمعوا عدة مرات فى اليوم للصلاة معا، ومرة تلو الأخرى سيعودهم الله ويشرح صدورهم للعبادة، مع الدعاء والتذكير من وقت لآخر، قال تعالى “وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِٱلصَّلَوٰةِ وَٱصْطَبِرْ عَلَيْهَا”.