الاستنـ ـشا ق في الوضـ ـوء

 

قال الدكتور عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين لجنة الفتوى دار الإفتاء، إن الفقهاء اختلفوا في حكم الاستنشاق في الوضوء، فعند المالكية والشافعية أن الاستنشاق سُنة في الوضوء والغسل، وواجب عند الحنابلة، وواجب في الغسل دون الوضوء عند الحنفية.

وأضاف «عويضة» في إجابته عن سؤال: “لا أستطيع الاستنشاق أثناء الوضوء فهل ذلك يبطله؟”، أن عدم القدرة على الاستنشاق أثناء الوضوء لا يبطل الوضوء.

ونصح الشيخ عويضة السائل بأنه عليه استنشاق الماء على قدر الاستطاعة الخاصة به، ولا يؤثر ذلك على صحة الوضوء، كما يمكنه وضع الماء داخل الأنف دون استنشاق بشكل كبير خاصة إذا كان من أصحاب الأعذار كمريض الجيوب الأنفية.

وتابع: ويجزئ في الاستنشاق في الوضوء وصول الماء إلى جزء من الأنف ولا يجب وصول الماء إلى آخر الأنف ولا وصوله إلى الحلق.