البسمـ ـلة فى الفـ ـاتحة

 

السؤال : هل نسيان البسمـ ـلة في الفـ ـاتحة في الصلاة أوتعمد عدم قراءتها يبطل الصلاة ؟

سؤال ورد إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامبة أجابت عنه فائلة :
اختلف أهل العلم في قراءة البسمـ ـلة في الصلاة عند الشروع في القراءة على أقوال :
الأول : المشهور من مذهب مالك ـ رحمه الله تعالى ـ أنها مكروه مطلقا سرا كانت أو جهرا، قال الفقيه أبو محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني المالكي في رسالته ((صفة الصلاة)): أن تقول الله أكبر، لا يجزئ غيره، وترفع يديك حذوا منكبيك أو دون ذلك، ثم تقرأ، ولا تستفتح ببسم الله الرحمن الرحيم في أم القرآن، ولا في السورة التي بعدها. انتهى .
الثاني : المشهور من مذهب الشافعي وطائفة من أهل الحديث ، ورواية عند الحنابلة أنها واجبة في أول الفاتحة والسورة كوجوبهما بناء على أنها جزء منهما عندهم .
الثالث :المشهور من مذهب الحنفية، أنها سنة مؤكدة، وهو المشهور من مذهب أحمد، وعليه فنسيان البسملة ، أو تعمد تركها عند قراءة الفاتحة في الصلاة ، لا يبطل الصلاة ، بل الصلاة صحيحة . لكن الأحوط قراءتها خروجا من خلاف أهل العلم . والله أعلم

The post البسمـ ـلة فى الفـ ـاتحة appeared first on كنوز التراث الإسلامي.