اسلاميات

تزوجت مرتين فهل يجوز أن تدفن مع زوجها الأول ؟

 

سيدة تزوجت مرتين هل يجوز أنها تدفن مع زوجها الأول؟.. سؤال ورد إلى الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قال في رده إنه لا يجوز دفن المرأة مع الرجل عمومًا، مشيرا في ذلك بأن للنساء مقابر وللرجال مقابر.
وأضاف عثمان، بأنه لا يجوز أيضا دفن الرجل مع الرجل في قبر واحد، إلا في حالات الضرورة، مستشهدا في ذلك، بأن النبي- صلى الله عليه وسلم- في غزوة أحد كان يدفن الصحابي والاثنين والثلاثة في قبر واحد”، وهذا لأنه كان عدد الشهداء كبيرا.
وأوضح أمين الفتوى أنه عندما يوجد قبر واحد يوجد به عينان عين سيدات وعين رجال، فلا يجوز ان يدفن رجل في عين السيدات، والعكس أيضا.
وقال عثمان إنه لو اضطر الانسان أو صاحب القبر انه يدفن فيجب عليه ان يقيم ساترا من طوب أو من تراب بين الرجال وبين النساء، مؤكدا أنه لا يجوز ان تدفن المرأة مع زوجها.
وكان الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، تلقى سؤالًا من شخص يقول: هل يجوز نزول المرأة القبر لدفن زوجها؟.. وفي إجابته، تساءل أمين الفتوى معجبا: هذه المرأة هتنزل ليه وما الفائدة من نزولها؟، مشيرا اخلى ان العلماء قالوا إنه يجوز للمرأة أن تشيع الجنازة وهذا على بعض الأقوال.
وأضاف عثمان، أثناء لقائه ببرنامج” الدنيا بخير” المذاع عبر فضائية” الحياة” أن البعض الآخر من العلماء قالوا إنه ليس بحرام ولكن مكروه، مضيفا انه عندما تنزل المرأة القبر لا هي هتشيل ولا تعدل المتوفى ولا يوجد عندها فقه من الأساس عن كيفية الدفن، فليس هناك فائدة من نزولها.

.

About the author

Shreen