حكم الشبكـ ـة بعد فسـ ـخ الخطـ ـوبة

 

تقدم شاب لخطبة فتاة ، ونظرا لاختلاف الطباع عدل الشاب عن الخطبة فما حكم الشبكة والهدايا التي قدمها الخاطب لمخطوبته أثناء الخطبة ؟
سؤال ورد إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف أجابت عنه قائلة :
الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه . وبعد .
1. الحكم في الشبكة مرده إلى العرف المتبع ، أو الاشتراط فإن جرى العرف على اعتبار الشبكة من المهر أو تم الاشتراط على ذلك بين الطرفين فلا تستحق المخطوبة الشبكة بسبب فسخ الخطبة ، لأن الخطبة مجرد وعد بالزواج فلا تأخذ حكم العقد ، ومن القرائن التي يعرف بها كون الشبكة من المهر تدوينها في قائمة المنقولات باعتبارها أمانة لدى الزوج ، وإن لم يتم الاشتراط ولم يجر العرف باعتبار الشبكة من المهر فإن الشبكة حينئذ هدية.
2. الفتوى على أنه إن وقع فسخ الخطبة من الخاطب بغير سبب شرعي فلا يسترد الخاطب شيئا مما أهداه .
3. توصي اللجنة الطرفين بانتداب حكمين صالحين يعرفان بالأمانة والتقوى للفصل بينهما في هذا النزاع ، وتغليب داعي الرحمة والعفو والصفح .
هذا إذا كان الحال كما ورد بالسؤال والله أعلم

The post حكم الشبكـ ـة بعد فسـ ـخ الخطـ ـوبة appeared first on كنوز التراث الإسلامي.