زوجي عاطل وأنا أصرف فماذا أفعل

 

زوجي عاطل وأنا أصرف .. ورد إلى دار الإفتاء المصرية عبر منصة الفيديوهات “يوتيوب”، سؤالاً يقول: زوجي عاطل وأنا أعمل وأصرف على الأولاد وتعبت وكرهت زوجي.. فماذا أفعل؟
وقال الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء، رداً على السائلة :” اصبري .. وقولي يا رب، لو قاعد كسلان خلي حد يكلمه، وإن كان نتيجة الظروف الصعبة فـ”لا يكلف الله نفساً إلا وسعها”، ولو تقدري كملي في الصرف لحد ما ربنا يفرجها”.
وتابع شلبي:” قال النبي صلى الله عليه وسلم:” من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”، مشدداً لو الزوج كسول ينبغي أن يتدخل الأهل لأن الأمر قد يصل للطلاق ما دمتي كرهتي وذلك بهدف الإصلاح.
ونصح أمين الفتوى السائلة بالمداومة على الاستغفار، حيث يقول تعالى:” فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10)يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11)”.