سيدة واصلت عبادتها وفوجئت بعودة الحيض فما الحكم

وجهت سيدة سؤالًا إلى دار الإفتاء تقول فيه: بعد الاغتسال من الحيض بـ24 ساعة وقد واصلت الصلاة وقراءة القرآن من المصحف وتفاجأت بعودة آثار للحيض، فهل علي ذنب بهذا لأني صليت وقرأت القرآن من المصحف ظنًا مني أني تطهرت؟.
وفي إجابته، طمأن الدكتور أحمد وسام – أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية – هذه السيدة بأنه ليس عليها ذنب، لأن ما حدث من مزاولة الصلاة وقراءة القرآن جاء بعد الظن في الطهر، وأن ما حدث خارج عن إرادتها، وليس عليها سوى أن تتطهر مرة أخرى بالاغتسال وتعاود الصلاة وقراءة القرآن والصوم وجميع عباداته صحيحة، بإذن الله وليس عليها أي ذنب أو كفارة فيما سألت.