اسلاميات

شرح حديث من اطلع في دار قوم بغير إذنهم ، ففقؤوا عينه

 

قال رسول الله ﷺ

مَن اطلعَ في دارِ قومٍ بغيرِ إذنِهم ففقأوا عينَه فقد هُدِرَت عينُه.
الراوي : أبو هريرة  | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 5172 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
التخريج : أخرجه البخاري (6902) بنحوه، ومسلم (2158)، وأبو داود (5172) واللفظ له، والنسائي (4860)، وأحمد (8997)
شرح الحديث
التَّجسُّسُ والفُضولُ إلى تعرُّفِ ما عِندَ الغَيرِ، مِن الأُمورِ المَنهيِّ عنها شرعًا؛ فبها يَحدُثُ منَ الفَسادِ في المُجتمَعِ الشَّيْءُ العَظيمُ.
وفي هذا الحَديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: “مَن اطَّلعَ” أي: نظَر، “في دارِ قوْمٍ بغيرِ إذْنِهم” أي: لم يأذنوا له في النَّظر، “ففَقؤوا عيْنَه”، أي: فضَربوا عيْنَه وأُصيبَتْ وتلِفَتْ، “فقد هَدَرَتْ عيْنُه”، أي: ليس على مَن فَقأَ عينَه قِصاصٌ، ولا يَستحِقُّ من فُقئِتْ عينُه الدِّيَةَ عن عيْنِهِ؛ لأنَّه مُتجسِّسٌ، مُخترِقٌ للإذْنِ، غيْرُ مُبالٍ بحُرُماتِ البُيوتِ، فلَزِمَ رَدْعُه.
وفي الحديث: التحذيرُ والترهيبُ الشَّديدُ مِن الاطِّلاعِ على مَحارِمِ النَّاسِ وخاصَّةً بُيوتَهم.
وفيه: الأمرُ بالاستئذانِ، وغَضِّ البَصرِ وعدمِ إطلاقِه حالَ الاستئذانِ.

About the author

Shreen

x