علامات تدل على حسن الخاتمة

 

حسن الخاتمة هو : أن يُوفق العبد قبل موته للابتعاد عما يغضب الرب سبحانه ، والتوبة من الذنوب والمعاصي ، والإقبال على الطاعات وأعمال الخير ، ثم يكون موته بعد ذلك على هذه الحال الحسنة ، ومما يدل على هذا المعنى ما صح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا أراد الله بعبده خيراً استعمله ) قالوا : كيف يستعمله ؟ قال : يوفقه لعمل صالح قبل موته
السؤال : زوجي توفى وهو في حالة جماع معي بعد إصابته بنوبة قلبية ، هل هذا يدل على سوء الخاتمة؟
أجاب الدكتور أحمد ممدوح ، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأنه لا داعي للقلق من هذه الوضعية التي مات عليه الزوج، وطمأنها بأن زوجها مات على طاعة، خاصة وأنه حينما كان يجامع زوجته فكان هذا فيما أحله الله، مستدلاً بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: ” وفي بضع أحدكم صدقة”.

The post علامات تدل على حسن الخاتمة appeared first on كنوز التراث الإسلامي.