لماذا نقول بسم الله قبل أي عمل؟ الشعراوي يجيب

 

قال الإمام الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي:

قولنا: { بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ } هو استعانة بقدرة الله حين نبدأ فعل الأشياء.. إذن فلفظ الجلالة { ٱللَّهِ } في بسم الله، معناه الاستعانة بقدرات الله سبحانه وتعالى وصفاته لتكون عونا لنا على ما نفعل. فكل شئ لا يبدأ بـ “ بسم الله ” ولا يذكر عليه إسم الله عز وجل فهو أبتر .
وأضاف “ الشعراوي” أنه عندما يقدم الانسان على فعل شئ فالأفعال والأحداث تحتاج إلى طاقة متعددة فإن كان فعل عمل يحتاج الى قوة وان كان فعل عقل يحتاج الى فكر، فتحتاج الأحداث لاشياء شتى.
وأشار الى أنه عندما يريد الإنسان قوة عليه أن تقول “بسم القادر” أو “بسم القوى” تريد علم قول “بسم العليم” تريد غنى قول “بسم الغني”، لكن الفعل لوحده يحتاج الى اشياء كثيرة ويغنى عن ذلك أن تتبرك بربك بسم واجد الوجود وهو “ الله” عز وجل، ففيه منطوي لكل صفات الكمال، وحتى ان كنت عاصيًا فاعلاً للذنوب والمعاصي فلا تترك “بسم الله فهو الرحمن الرحيم “.
وضرب مثل على ذلك قائلاً: السفينة مصنوعه حتى تنجي من الغرق إذاً لأبد أن تذهب بالراكبين إلى مكان لا يصله الماء فلابد من الجريان ولابد من الوصول، فجريانها يكون بقول “ بسم الله” ورسوها يكون “بسم الله”
الفيديو :