ماهي الصلاة الوسطي المذكورة فى القرآن الكريم

 

أجاب الشيخ عطية صقر رحمه الله وقال قال الله تعالى{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين } البقرة : 238 .
اختلف العلماء فى تعيين الصلاة الوسطى على عشرة أقوال ، يمكن الرجوع إليها فى كتب التفسير، ومن أصح الأقوال أنها صلاة العصر، وعليه جمهور الفقهاء ، محتجين بأحاديث رواها مسلم وغيره ، ومنها حديث الترمذى الذى قال : إنه حديث حسن صحيح عن عبد الله بن مسعود عن النبى صلى الله عليه وسلم “الصلاة الوسطى صلاة العصر” .
وسائر الأقوال أدلتها استنباطية وليست منصوصة ، ولهذا قال ابن عمر والربيع بن هيثم إنها غير معينة ، خبأها الله فى الصلوات كما خبأ ليلة القدر فى رمضان ، وساعة يوم الجمعة وساعات الليل المستجاب فيها الدعاء .
روى مسلم فى صحيحه عن البراء بن عازب قال : نزلت هذه الآية “حافظوا على الصلوات وصلاة العصر” فقرأناها ما شاء الله ، ثم نسخها الله فنزلت {حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى} فقال رجل : هى إذا صلاة العصر؟ قال البراء : قد أخبرتك كيف نزلت وكيف نسخها الله تعالى .
وقد ارتضى القرطبى فى تفسيره أنها مبهمة لتعارض الأدلة وعدم الترجيح ، فلم يبق إلا المحافظة على جميعها وأدائها فى أوقاتها.