اسلاميات

ما حكم الالتفات فى الصلاة؟ وما حكم النظر دون الالتفات فى الصلاة؟

 

أجاب د.فتحى عثمان الفقى أستاذ الفقه بجامعة الأزهر أن من شروط صحة الصلاة «استقبال القبلة»، والالتفات فى الصلاة أنواع: منها: الالتفات بالصدر فيحول صدره عن جهة القبلة ، فهذا الالتفات يبطل الصلاة ؛ لأن استقبال القبلة شرط من شروط صحة الصلاة، الالتفات بالرأس أو بالعين فقط ، مع بقاء البدن مستقبلاً القبلة، فهذا الالتفات مكروه ، إلا إذا فعله المسلم لحاجته إلى ذلك فإذا فعله من غير حاجة فقد نقص ثواب صلاته ، غير أنها صحيحة لا تبطل بذلك؛ لِحَدِيثِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا قَالَتْ : سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الاِلْتِفَاتِ فِى الصَّلاَةِ ؟ فَقَال : » هُوَ اخْتِلاَسٌ يَخْتَلِسُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ صَلاَةِ الْعَبْدِ » رواه البخارى , وَالْكَرَاهَةُ مُقَيَّدَةٌ بِعَدَمِ الْحَاجَةِ أَوِ الْعُذْرِ ، أَمَّا إِنْ كَانَتْ هُنَاكَ حَاجَةٌ : كَخَوْفٍ عَلَى نَفْسِهِ أَوْ مَالِهِ لَمْ يُكْرَهْ » وقد جاءت أحاديث كثيرة تدل على جواز الالتفات فى الصلاة إذا كان ذلك لحاجة منها : ما رواه مسلم عَنْ جَابِرٍ رضى اللــــه عنه قَالَ : »اشْتَكَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّيْنَا وَرَاءَهُ وَهُوَ قَاعِدٌ وَأَبُو بَكْرٍ يُسْمِعُ النَّاسَ تَكْبِيرَهُ ، فَالْتَفَتَ إِلَيْنَا فَرَآنَا قِيَامًا فَأَشَــــــارَ إِلَيْنَا فَقَعَــــــــدْنَا ، فَصَلَّيْنَا بِصَلَاتِهِ قُعُــــودًا«وروى أبو داود عَنْ سَهْلِ ابْنِ الْحَنْظَلِيَّةِ رضى الله عنه قَالَ : » ثُوِّبَ بِالصَّلَاةِ – يَعْنِى صَلَاةَ الصُّبْحِ – فَجَعَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّى وَهُوَ يَلْتَفِتُ إِلَى الشِّعْبِ » قَالَ أَبُو دَاوُد : وَكَانَ أَرْسَلَ فَارِسًا إِلَى الشِّعْبِ مِنْ اللَّيْلِ يَحْرُسُ،, صحيح أبى داود

.

About the author

Shreen