ما حكم من كان على جنابة ولم يغتسل إلا بعد الفجر هل يصح صومه

تلقى الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من شخص يقول:” ما حكم من أقام علاقة زوجية مع زوجته ليلا ولم يغتسل إلا بعد الفجر فهل يصح صومه؟”.
في رده، أكد أمين الفتوى أنه في هذه الحالة يصح صوم من أقام علاقة زوجية مع زوجته ليلا ولم يغتسل إلا بعد الفجر، وعليه أن يغتسل فور تيقظه أو له أن يغتسل بعد أذان الفجر ولا شيء في ذلك. وأضاف شلبي، عبر فيديو نشرته دار الإفتاء عبر قناتها على يوتيوب، بأن النبي- صلى الله عليه وسلم- يصبح جُنبا من غير احتلام ثم يغتسل ويصوم. وأوضح أمين الفتوى أنه يجوز للمسلم أن يؤخر الاغتسال إلى ما بعد أذان الفجر وصومه صحيح، ولكن الأفضل الإسراع في الاغتسال لعدم التأخر في أداء الصلاة المفروضة.