ما هى صلاة الشكر وكيف تصلى

 

أجاب الشيخ عطية صقر رحمه الله وقال :

المشروع عند الجمهور هو سجود الشكر إذا حصل للإنسان نعمة ينبغى أن يشكر الله عليها، ومن مظاهر الشكر السجود لله سبحانه ، وهو سجود واحد، فعن أبى بكرة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه أمر يسره أو بشر به خر ساجدا شكرا لله تعالى ، رواه أبو داود وابن ماجه والترمذى وحسنه ، كما روى البيهقى أنه سجد شكرا لله عندما وصل خبر إسلام همدان . وروى أحمد والحاكم أنه سجد شكرا لله عندما بشره جبريل بأن الله يصلى ويسلم على من يصلى ويسلم عليه .
ويشترط لسجود الشكر ما يشترط لسجود الصلاة من طهارة واستقبال للقبلة وستر للعورة .. . وذلك عند جمهور الفقهاء ، وهى تكبيرة مع النية ثم سجود ثم سلام . والمالكية قالوا : ليس هناك سجود للشكر، ولكن المستحب .هو صلاة ركعتين عند حدوث نعمة أو اندفاع نقمة .
هذا، ولم يشترط بعض العلماء لسجود الشكر ما يشترط لسجود الصلاة، قال فى فتح العلام : وهو الأقرب . وقال الشوكانى : وليس فى أحاديث الباب ما يدل على اشتراط الوضوء وطهارة الثوب والمكان لسجود الشكر، وليس فيه ما يدل على التكبير ، وقال بعضهم :
يكبر. ولا يكون سجود الشكر فى الصلاة أبدا.