متى يقضى الإنسان الصلاة التي فاتته ؟

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين وبعد ….
فإن الله تعالى أمرنا بإقامة الصلاة ، والصلاة متعلقة في ذمة الشخص ، فالصلاة واجبة على الشخص، كذلك قضاء هذه الصلاة واجبة أيضا.
فمن نسى صلاة أو نام عنها هل يصليها بمجرد تذكرها أم يصليها من غَد عند مثيلتها كما اعتاده بعض الناس ؟ .
الواجب على الشخص أن يقضى الفائتة بمجرد تذكره لها في أي وقت كان ، ولا ينتظر لغد ، لقول الله تعالى ” {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي} [طه: 14] ،
ولحديث النبي صلى الله عليه وسلم “مَنْ نَامَ عَنْ صَلَاةٍ أَوْ نَسِيَهَا فَلْيُصَلِّهَا إِذَا ذَكَرَهَا ” المعجم الأوسط (6/182) .
قال الإمام الشيرازي ( ومن وجبت عليه الصلاة فلم يصل حتى فات الوقت لزمه قضاؤها لقوله صلى الله عليه وسلم “من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها” والمستحب أن يقضيها على الفور ) المهذب في فقه الإمام الشافعي للشيرازي (1/ 106) .
وعليه فمن فاتته صلاة أو أكثر فليصلها متى ذكرها في أى وقت ، ولا ينتظر لغد ،
أسأل الله أن يجعلني وإياك من المحافظين على الصلاة ، وبهذا يُعلم الجواب إذا كان الحالُ كما وَرَدَ بالسؤال، والله تعالى أعلى وأعلم” .