من هي الصحابية التي استشـ ـهد أولادها الأربعة في معركة واحدة

 

هى تماضر بنت عمرو بن الحرث المعروفة باسم الخنساء ، وقد سجلت الخنساء اسمها بحروف من نور في قائمة الأمهات الصابرات المحتسبات، حيث ابتليت برحيل أولادها الأربعة (عمرة، وعمرو، ومعاوية ويزيد) في معركة القادسية وكانت مثالاً للأم الصابرة الثابتة قوية الإيمان .
وكانت الخنساء قد حثت أبناءها الأربعة على القتال دفاعاً عن الدين والوطن حيث تنقل لنا الروايات الموثقة أنها وقبل بدء القتال أوصتهم فقالت: “يا بني لقد أسلمتم طائعين، وهاجرتم مختارين، ووالله الذي لا إله إلا هو إنكم بنو امرأة واحدة، ما خنت أباكم، ولا فضحت خالكم”، إلى أن قالت: “فإذا أصبحتم غداً إن شاء الله سالمين، فاغدوا إلى قتال عدوكم مستبصرين، وبالله على أعدائه مستنصرين، فإذا رأيتم الحرب قد شمرت عن ساقها، وجعلت ناراً على أوراقها، فتيمموا وطيسها، وجالدوا رئيسها عند احتدام خميسها، تظفروا بالغنم والكرامة في دار الخلد والقيامة” .
وعندما دارت المعركة استشهد أولادها الأربعة واحداً تلو الآخر، وحينما بلغ الخنساء خبر مقتل أبنائها الأربعة كانت نعم الأم المؤمنة الصابرة ورددت كلمات تعبر عن عمق إيمانها قالت كلماتها المأثورة التي عاشت على جبين الزمان على مدار الأيام والأعوام: “الحمد لله الذي شرفني باستشهادهم جميعاً في سبيل الله ونصرة دينه وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته” .