هل تسكن الشيـ ـاطين أو الجـ ـن القطط السوداء؟

 

السؤال
أنا كلما وجدت قطة في طريقي أو أمامي أقول لها أعوذ بالله منك إن كنت جانا ثلاث مرات ، خصوصا إذا كانت سوداء ، فهل فعلي هذا صحيح ؟

الجواب
الحمد لله.
أولا :
الأصل في القطط أنها من الطوافين علينا والطوافات ، كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم ، فيما رواه أبو داود (75) ، والترمذي (92) ، عَنْ كَبْشَةَ بِنْتِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ – وَكَانَتْ تَحْتَ ابْنِ أَبِي قَتَادَةَ – : أَنَّ أَبَا قَتَادَةَ، دَخَلَ فَسَكَبَتْ لَهُ وَضُوءًا، فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَشَرِبَتْ مِنْهُ، فَأَصْغَى لَهَا الْإِنَاءَ حَتَّى شَرِبَتْ، قَالَتْ كَبْشَةُ: فَرَآنِي أَنْظُرُ إِلَيْهِ، فَقَالَ: أَتَعْجَبِينَ يَا ابْنَةَ أَخِي؟ فَقُلْتُ: نَعَمْ، فَقَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ، إِنَّهَا مِنَ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَالطَّوَّافَاتِ .
وصححه الألباني في “صحيح أبي داود”.
فالقطط من الحيوانات الأليفة التي تسكن البيوت ، وتخالط الناس ، سواء كانت بيضاء أو سوداء ، كبيرة أو صغيرة ، ذكورا أو إناثا .
ثانيا :
للجن القدرة على التشكل بأشكال الإنسان والحيوان ، وقد يتشكل على صورة القط الأسود وغيره ، لكن الغالب أن الشياطين الذين هم مردة الجن هم الذين يتشكلون على صورة الحيوانات السوداء؛ لأن السواد أجمع للقوى الشيطانية .
إلا أننا لا نستطيع القول في طائفة معينة من القطط للونها أو نوعها أنها من الجن ، فضلا عن القطع بأنها من الشياطين .
ثالثا :
كون الإنسان يستعيذ بالله من القطط إذا قابلها ، خاصة السوداء منها ، ويقول : أعوذ بالله منك إن كنت جانا -ثلاث مرات- : لا يظهر أن هذا الفعل مشروع ، لما يلي :
1- أن هذا لم يكن من عمل السلف ، فيعد ما كان هذا شأنه من المحدثات .
2- تقدم أن الجن قد يتشكل في صور مختلفة ، فإذا قلنا بجواز هذا العمل ، لزمنا القول بجوازه كلما قابلنا حيوانا ، وخاصة الأسود منه ، لاحتمال أن يكون من الشياطين ، وهذا لم يقل به أحد من العلماء – فيما نعلم- .
3- هذا يفتح باب الوساوس على الإنسان ، ويتسلط به الشيطان عليه ، فكلما رأى قطا أسود أو حيوانا أسود ، شك في كونه شيطانا ، فينشغل باله به ، وربما عذبه ، أو طارده ، أو حذر منه الناس ، وقد يتشاءم منه ، وكل هذا غير مشروع .
4- لم يصف الشرع القطط السوداء بكونها من الشياطين ، إنما ذاك الكلب ، ومعنى أن الكلب الأسود شيطان ، أنه شر أنواع الكلاب ، وليس المراد أنه من شياطين الجن .
والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب