هل يجوز قضاء الصلاة عن الميـ ـت


هل يجوز قضاء الصلاة عن الميت ؟ سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، وجاء رد اللجنة كالآتى:

الصلاة لا تسقط عن الميت ولا تبرأ ذمته منها بفعل غيره لأنها فرض عين وهي من العبادات البدنية الخالصة فلا ينوب فيها أحد عن أحد بخلاف الصدقة، واختلاف الفقهاء فى من يصلى نوافل ويهب ثوابها للميت، فقال بعضهم: يصل الثواب للميت متى وهب له المصلى، وقال بعضهم لا يصل، وبناءً على الأول فإنه لا مانع من صلاة النافلة وهبة ثوابها للميت.
وقال الشيخ محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية ، فى إجابته عن سؤال مضمونة توفي والدي ولم يكن يصلي أو يصوم فهل يجوز أن أصوم عنه ؟، أنه إذا كان عليكِ أيام صيام فيجب عليكِ أولاً صيامهم، فعلى الإنسان أن يبدأ بنفسه أولاً ثم بمن يعول فإبدئي بنفسكِ فى القضاء ثم أقضى عن الأخرين ما عليهم من صوم.
وتابع: أنه يجب أن تصومي الأيام التى عليكِ أولاً ثم الأيام التى على والدكِ إما أن تصوميهم وإما أن تخرجي عن كل يوم كفارة 15 جنيهاً إطعام مسكين.
وقال إن ترك الصيام لعذر من سفر أو مرض يرجى برؤه، لزمه قضائه، فإن مات دون أن يقضيه، مع تمكنه من القضاء، بقي الصيام في ذمته، واستحب لأوليائه أن يصوموا عنه؛ لحديث عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ).