هل يكبر للنزول لسجود التلاوة والرفع منه ؟

 

 

السؤال:
جزاكم الله خيراً. بالنسبة لسجود التلاوة في الصلاة، هل السنة فيه هي التكبير عند النزول للسجدة والقيام منها أم السنة هي عدم التكبير؟
الجواب:
الشيخ: السنة أي الواجب عند سجود التلاوة في الصلاة، أن يكبر إذا سجد ويكبر إذا قام؛ لأن الواصفين لصلاة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقولون: أنه يكبر كلما خفض وكلما رفع، ومن المعلوم أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم إذا مرت به آية السجدة في الصلاة سجد فيكون السجود هذا داخلاً في العموم أنه يكبر كلما خفض وكلما رفع، أما إذا كان السجود خارج الصلاة فإنه يكبر إذا سجد ولا يكبر إذا قام ولا يصلي، هذا هو القول الراجح في هذه المسألة. نعم.
المصدر ” موقع الشيخ إبن عثيمين

The post هل يكبر للنزول لسجود التلاوة والرفع منه ؟ appeared first on كنوز التراث الإسلامي.