اسلاميات

هل ينطبق وصف الطيبون للطيبات على التائب من الزنا؟

 

السؤال : هل هذه الآية: (وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ) تشمل الناس الذين تابوا؟

الجواب :
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
التفسير الميسر للآية الكريمة : كل خبيث من الرجال والنساء والأقوال والأفعال مناسب للخبيث وموافق له، وكل طيِّب من الرجال والنساء والأقوال والأفعال مناسب للطيب وموافق له، والطيبون والطيبات مبرؤون مما يرميهم به الخبيثون من السوء، لهم من الله مغفرة تستغرق الذنوب، ورزق كريم في الجنة.
وعلى القول بأنّ المراد بالآية أنّ الطيبات من النساء للطيبين من الرجال، فهذا يدخل فيه التائب من الزنا توبة نصوحا؛ فالتوبة الصحيحة تمحو ما قبلها، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له.
قال ابن قدامة -رحمه الله- في المغني: … وهي قبل التوبة في حكم الزنا، فإذا تابت زال ذلك؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: التائب من الذنب كمن لا ذنب له. وقوله: التوبة تمحو الحوبة. انتهى.
والله أعلم.

– أرشيف الإسلام

About the author

Shreen